You are currently viewing تحدي الفشل؛ كيف تصبح فاشلا في 10 خطوات؟

تحدي الفشل؛ كيف تصبح فاشلا في 10 خطوات؟

هل نفرح بالفشل؟ غالبًا ما يتم الاحتفال بالنجاح في المجتمع، ولكن عند ذكر الفشل هذا الموضوع المحظور. الجميع يسأل كيف تصبح ناجحاً؟ لكن في الحقيقة من المهم معرفة كيف تصبح فاشلا؟. يغلق الكل عينيه عنه ولا يرغب أحد إطلاقاً بفضح نفسه على أنه فاشل وليس له أي قيمة. ويريد في النهاية أن يكون أمام الناس هو ذلك الناجح المبدع والمثابر الذي يتمتع بعقل راجح وفكر ناضج. فلا أحد يريد أن يرتبط بالفشل ولو حتى بالاسم، ولكن في مقالنا اليوم سنتحدث عن تحدي الفشل. لسنتعرض 10 خطوات يمكنك اتخاذها لتصبح فاشلاً محترفاً:

10 خطوات توضح لك كيف تصبح فاشلاً، مع تحدي الفشل:

فاشل 03 1024x731 - تحدي الفشل؛ كيف تصبح فاشلا في 10 خطوات؟

1- ليس لديك أهداف:

تحديد الأهداف هو عنصر أساسي لتحقيق النجاح في الحياة. إذا لم يكن لديك أهداف وخطط مستقبلية وتفكير إيجابي تجاه خطواتك المقبلة، فقد يكون من الصعب تحقيق النجاح والتفوق. تحديد الأهداف يمنحك الاتجاه والغرض، ويساعدك على تحديد مسارك وتحقيق تطلعاتك.

واستنادًا إلى الدراسة التي أشرت إليها، فإنه بالفعل تبين أن الأشخاص الذين يحددون أهدافهم يكونون أكثر نجاحًا وتحقيقًا للتقدم في حياتهم. إذا كنت ترغب في أن تكون ناجحًا، فمن المهم أن تحدد أهدافًا واضحة ومحددة زمنيًا وتعمل نحو تحقيقها بخطط مستدامة.

لذا، حاول تحديد الأهداف التي ترغب في تحقيقها في الحياة، وكن واضحًا ومحددًا بشأن ما تريد تحقيقه والمهام التي تحتاج إلى القيام بها لتحقيق تلك الأهداف. قم بكتابة الأهداف واعتماد خطط عمل واقعية لتحقيقها. ولا تنسى أن تكون إيجابيًا ومتفائلًا تجاه رؤيتك وتحفيز نفسك للتقدم والتفوق.

2- المماطلة:

التسويف هو فعل تأخير أو تأجيل شيء ما، ليس لانشغالك بشيء آخر مهم بل فقط لأنك لا تحب فعل هذه المهمة الآن فتتغلب مزاجيتك على قرارك، وكلنا نعلم أنه من السهل المماطلة عندما لا يكون هناك موعد نهائي أو عواقب لعدم القيام بشيء ما، ومع ذلك يمكن أن يؤدي التسويف إلى ضياع الفرص والفشل بشكل كبير وخسارة الوقت والمال، وقد أثبتت دراسة أجرتها CareerBuilder ، قالت أن 26٪ من العمال الذين يقضون ما لا يقل عن ساعة يوميًا في مهام شخصية أثناء العمل على حساب مهامهم وأعمالهم، ومعنى ذلك أن مدى انتشار التسويف في مكان العمل وكيف يمكن أن يؤدي إلى نقص الإنتاجية يتيح لك فرصة جيدة لاستكشاف كيف تصبح فاشلا.

3- إلقاء اللوم على الآخرين:

لوم الآخرين على أخطائك طريقة مؤكدة وجواب صريح لسؤالنا؛ كيف تصبح فاشلا، وبالأخص لو كان اللوم كبيراً وعلى كل شيء، وعندما تلوم الآخرين فأنت لا تتحمل مسؤولية أفعالك فقط بل أيضاً لا تتعلم من أخطائك، وبقائك في مسألة إلقاء اللوم على الآخرين هي وسيلة لتجنب المساءلة، لكنها تؤدي في النهاية إلى الفشل الكبير، وقد جرت دراسة علمية قامت بها PsychTests  أن الأفراد الذين يلومون الآخرين على أخطائهم يميلون إلى تدني احترام الذات وإحساس أقل بالمسؤولية الشخصية، وكيف أنه يمكن أن يؤثر إلقاء اللوم على الآخرين سلبًا على النمو الشخصي ويؤدي إلى الإخفاق والفشل.

4- استسلم بسهولة:

الاستسلام بسهولة هو سمة شائعة للفشل، فعندما تصبح الأمور صعبة من السهل التخلص من المهمة والاستسلام، ومع ذلك فإن الاستسلام يمنعنا بسهولة من الوصول إلى إمكاناتنا الكاملة وتحقيق النجاح، ووفقًا لدراسة أجرتها جامعة سكرانتون فإن 8٪ فقط من الأشخاص يحققون قرارات العام الجديد، لأنهم لم يستسلموا للمماطلة والتأجيل، وتوضح هذه الإحصائية مدى سهولة التخلي عن أهدافنا وكيف يمكن أن يؤدي ذلك إلى الفشل الذريع.

5- كن سلبياً:

المواقف السلبية غالباً ما تؤدي إلى توتر كبير وخسارة للأصدقاء وزملاء العمل، وإن اتخاذ موقف سلبي يعتبر طريقاً جيداً يضعك على الطريق الصحيح نحو الربح في تحدي الفشل، فعندما يكون لديك موقف سلبي، فأنت لا تبحث عن حلول، ولا تركز إلا على المشاكل، ومن المحبط أن السلبية قد تكون معدية وتنتشر بين الآخرين، مما يولد بيئة عمل سامة أو شخصية غير سليمة بل وضارة بمن حولها، وقد جرت دراسة أجرتها Harvard Business Review ، قالت فيها أن الأفراد الذين يميلون إلى أن يكونوا أصحاب سلوك سلبي يقل أداءهم الوظيفي والإنتاجي ويقل حصولهم على ترقيات في المستقبل، وهذه الإحصائية توضح كيف يمكن للسلبية أن تؤثر على حياتنا المهنية وتؤدي إلى الفشل.

6- ارفض التعلم:

لا تتعلم من غيرك أو من دروسك أو حتى من تجارب الآخرين، وابقَ منعزلاً ولا تسأل عن حل للمشكلات التي تواجهك، واعتبر نفسك أفضل من الجميع وأكثرهم علماً ومعرفة، وسأضمن لك الفشل بجدارة، فهذه أحد أهم الأساليب في اسكشاف كيف تصبح فاشلا، لأن رفض التعلم هو سمة مشتركة للفشل، وعندما نرفض أن نتعلم فإننا لا ننمو كأفراد أو محترفين، بل مجرد أعداد لا فائدة منها، لذلك يعتبر التعلم ضروري للنمو الشخصي والتطوير الوظيفي، وتحقيق النجاح، ووفقًا لدراسة أجرتها LinkedIn Learning ، فإن 94٪ من الموظفين سيبقون في الشركة لفترة أطول إذا استثمروا في تطوير حياتهم المهنية، وتعليمهم وتنمية خبراتهم ومهارتهم، ولا شك أن هذه الإحصائية توضح أهمية التعلم وكيف يمكن أن يؤثر على استبقاء الموظفين ونجاحهم.

كن عشوائياً وغير متسق:

لا تضع برامج لحياتك اليومية ولا تضع هدفاً جيداً تريد تحقيقه بل اعمل بدون أي شيء هكذا كأنك شارد في الطريق، وابتعد عن الناس المنظمين والمثقفين الذين يعرفون ماذا يفعلون، وسيبدو ذلك بوابة كبيرة للفشل، فإن عدم الاتساق هو سمة شائعة للفشل، ولذلك يعتبر الاتساق ضرورياً لبناء الثقة مع الآخرين وتحقيق النجاح، وقد أظهرت دراسة أجرتها Forbes على رجال الأعمال الناجحين أن الاتساق أحد السمات الرئيسية لنجاحهم وتنمية أعمالهم واستمرارها، وبذلك توضح هذه الإحصائية أهمية الاتساق لتحقيق النجاح في أي مجال سواء كان ريادة الأعمال أو الرياضة أو العلاقات الشخصية. 

8. رفض التكيف:

البقاء في القوقعة ولوم الحياة والحظوظ وأن الحياة دائماً تأتي بعكس ما تشاء وتحب، ولا تريد أن تواكب التغيرات الحاصلة في العالم أو حتى على الأقل معرفة ماذا يحيط بك وكيف يسير العالم، هذا سيؤدي بكل تأكيد لأن تكون فاشلاً محترفاً، لأن رفض التكيف هو سمة الفشل، ونحن برفضنا للتكيف، فإننا لا نواكب تغيرات العصر والاتجاهات، فحسب بل يشكل لدينا عدم القدرة في البقاء على صلة وتنافسية في أي مجال، وقد أجرى المنتدى الاقتصادي العالمي دراسة مفادها أن القدرة على التكيف واحدة من أفضل 10 مهارات مطلوبة للنجاح في مكان العمل، وأيضاً في الأسرة والمجتمع.

   9. التخلي عن النمو الشخصي:

إن عدم إعطاء النفس فرصة للتطور وتحسين الذات أو اكتساب المهارات الجديدة أو تطوير المهارات الحالية، والبقاء على ما أنت عليه دائماً هو دليل على نجاحك في تحدي الفشل، أن أنك ستكون الأكثر فشلاً، فعندما نتوقف عن النمو كأفراد فإننا لن نصل إلى أي شيء نحلم به، ويصبح تحقيق النجاح والسعادة في الحياة أمراً في الحلم فقط، ولن يخرج من دائرة الخيال، وقد أجرت مؤسسة غالوب دراسة خلصت إلى أن 34٪ فقط من الموظفين يحبون عملهم ويرغبون حقاً بتنمية مهاراتهم وقدراتهم على الاندماج والتطوير، وتوضح هذه الإحصائية عدد الأفراد الذين تخلوا عن النمو الشخصي ولم يشاركوا بشكل كامل في حياتهم المهنية، مما أدى إلى فشل محتمل.

فاشل 01 1024x521 - تحدي الفشل؛ كيف تصبح فاشلا في 10 خطوات؟

10. اكتبها أنت في التعليقات:

في النهاية، ليس السؤال كيف تصبح فاشلاً، وأن تصبح فاشلاً ليس هدفًا مرغوبًا فيه. نحن جميعًا لا نحب أن نكون فاشلين. باتباع هذه الخطوات العشر، يمكنك السير في اتجاه النجاح وتحقيق التحديات. وحتى لا تجد نفسك خارج دائرة التميز والنجاح، أو على الأقل على حدود تلك الدائرة، يُنصح بقراءة هذه الخطوات العشرة والعمل على عكسها لتحقيق الفعالية والنجاح في الأمور الشخصية والعملية والاجتماعية، بوعيك لهذه المخاطر واتخاذ الخطوات اللازمة لتجنبها، يمكنك وضع نفسك على طريق النجاح. ولا تنسى أن الفشل ليس النهاية، بل هو فرصة للتعلم والنمو. لذا، استمر في السعي لتحقيق أهدافك ولا تتخلى أبدًا عن النمو الشخصي والتطور.

تحياتي / أسامة البشاش – الحقيبة المالية